“دقيقة صمت” خبث مدوٍ في المضمون ونهاية هادئة

السياسي-وكالات-الفن

“دقيقة صمت” خرجت منها صرخة فضحت “خبث” السلطة التي تحيك الأحداث في مشغلها كما تريد، متخذةً من أزلامها جسور عبور تبنيها كلما نادت مصلحتها، وتهدها متى إنتهت هذه المصلحة، بهذه الكلمات نختصر قصة مسلسل رافقنا على مدى 30 يوماً خلال شهر رمضان المبارك، أدخلنا في عمق المطبخ السياسي الذي يخفي خلف واجهته الملمّعة الكثير من العفن.
إنه عمل متوقع من قبل كاتب مبدع هو ​سامر رضوان​، يكتب بالرموز قبل الكلمات، ومن تابع العمل يدرك أن في طياته العديد من الرموز السياسية العميقة، كإستخدام السلطة للدين، ورجال الدين، وحتى الماورائيات في حال إضطرت السلطة لإنشاء واقع بتوقيعها مبني على “غسيل الدماغ”.

فريق عمل متكامل قدم هذا العمل الرائع وقاده المخرج ​شوقي الماجري​، والمسلسل يتناول قصة أمير ناصر (​عابد فهد​) وأدهم منصور “فادي أبي سمرا” المحكومين بالإعدام، لكنهما يتخلصان من حبل المشنقة بمخطط من بعض رجال السلطة الفاسدين الذين قرروا تهريبهما من السجن وإعدام شخصين بدلاً منهما، لتُعدَم معهما فضائح الرجال المذكورين.

توالت الأحداث التي تضمنت سلسلة من الحروب الخفية تحت الطاولة، والكثير من التشويق، لكن النهاية غير متوقعة، وهي نهاية هادئة بين الأشجار وزقزقة العصافير بهروب العميد شاهين حاملاً 6 مليون دولار، وهروب أمير ناصر من سوريا إلى لبنان، فهل يكون هناك جزء ثانٍ للعمل، خصوصاً أنه حقق نسبة مشاهدة عالية جداً ولاقى نجاحاً كبيراً؟

​خالد القيش​ الذي لعب دور العميد عصام، تربع على عرش البطولة في العمل بأدائه الرائع جنباً إلى جنب مع عابد فهد، فحصد الكثير من الإشادات والأصداء الايجابية، وأثبت أنه ممثل محترف يستحق فرصاً تحلّق به إلى نجومية ليكون بين نجوم الصف الأول.

ورغم أن جميع الممثلين في العمل كانت أدوارهم جميلة، إلا أن بعضهم ترك أثراً واضحاً لدى المشاهد، ومن بينهم ​فادي صبيح​ الذي أدى دور أبو العزم، الصديق الوفي الذي إنطبعت تعابيره في ذاكرة المشاهد، منها إستخدامه عبارة “يا انسان”، كما أظهرت ​رنا شميس​ إحترافها من خلال أدائها دور ربا، شقيقة أمير ناصر، حيث أن انفعالاتها إمتلأت بالصدق فوصلت كأنها حقيقية للمشاهدين، وكذلك ​ستيفاني صليبا​ التي أطلت على طبيعتها، وجاء أداؤها عفوياً يُحسب لها أمام ممثل كبير بحجم عابد فهد، و​يوسف حداد​ فترك بصمة أيضاً في العمل.

 

وإكتمل جمال العمل بتتر المسلسل وهو أغنية “يا دني” التي غناها الفنان اللبناني معين شريف وهي كلمات الشاعر علي المولى، ألحان صلاح الكردي وتوزيع مارك عبد النور.

“دقيقة صمت” عمل إبداعي من أروع الأعمال الرمضانية لعام 2019 من ناحية السيناريو والتمثيل والإخراج.

 

مقالات ذات صلة