اللواء سليم البرديني: الشعب الفلسطيني يتعرض لاخطر المؤامرات

حذر الأمين العام للجبهة العربية الفلسطينية اللواء سليم البرديني من خطورة المنعطف الذي تمر به القضية الفلسطينية وشدد على ضرورة تمكين الجبهة الداخلية الفلسطينية.

وقال البرديني لوسائل الاعلام ان تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية وتجاوز الانقسام الفلسطيني اصبح مطلبا ملحا من خلال تعزيز الشراكة الوطنية من أجل مواجهة التحديات التي تمر بها قضيتنا الفلسطينية

وثمن المسؤول الفلسطيني الجهود المبذولة من طرف “الإخوة في جمهورية مصر العربية، من أجل مغادرة الانقسام والوصول الى المصالحة الوطنية لشعبنا الفلسطيني العظيم”
وأكد اللواء سليم البرديني الأمين العام للجبهة العربية الفلسطينية  وقوف الجلهة الى “جانب الرئيس ابو مازن رئيس دولة فلسطين الذي لم ينحن لكل المخططات الأمريكية والاسرائيلية وما يحيكه ترامب ونتنياهو بشان ما يسمى بصفقة القرن،واجتماع ورشة البحرين الاقتصادية”.

وقال البرديني: “اليوم نقف مع الرئيس ابو مازن والقيادة الفلسطينية، وهو ذات موقفنا في السابق عندما ساندنا لقائد الخالد الشهيد ياسر عرفات ، ابان موقفه الرافض للشروط والأمريكية في كامب ديفيد”.

 

مقالات ذات صلة