13 ألف سيدة يتقدمن للخدمة العسكرية في المغرب

أعلنت وزارة الداخلية المغربية، عن تقدم أكثر من 13 ألف شابة مغربية لأداء الخدمة العسكرية، وذلك في الوقت الذي لا تعد فيه الخدمة إلزامية على النساء في المملكة.

وقالت الوزارة في بيان رسمي صادر عنها، الإثنين: “إن 13.614 شابة قمن من تلقاء أنفسهن بملء استمارة الإحصاء رغبة منهن في أداء الخدمة العسكرية، علما بأنها اختيارية بالنسبة للنساء والمغاربة المقيمين بالخارج”.

ومن المرتقب أن يستأنف المغرب العمل بالخدمة العسكرية الإلزامية، في الخريف المقبل، بعدما ألغيت منذ 2006.

وكانت الحكومة المغربية قد أقرت مشروع قانون يعيد العمل بالخدمة العسكرية الإلزامية التي ستسري لمدة عام على كل مواطن، ذكرا كان أم أنثى، يتراوح عمره بين 19 و25 عاماً، بحسب ما أفاد الديوان الملكي.

وأعلن وزير الداخلية، “عبدالوافي لفتيت”، تفاصيل قانون الخدمة العسكرية بالمغرب، والذي سيستهدف الشباب ما بين الفئة العمرية 19 و25 سنة، مع وجود استثناءات تتعلق بمتابعة الدراسة وحالات العجز البدني، وحالات أخرى سيتم تحديدها بعد خروج المراسيم التطبيقية.

وكانت الأمانة العامة للحكومة المغربية أعلنت، في بلاغ سابق، أن مجلس الحكومة سينعقد يوم الإثنين، تزامنا مع ذكرى ثورة الملك والشعب، لمناقشة نقطة فريدة تتعلق بمشروع قانون الخدمة العسكرية رقم 44.08

مقالات ذات صلة