مستوطنون يستولون على محل تجاري بمدينة الخليل

استولى مستوطنون متطرفون، اليوم السبت، على محل تجاري تعود ملكيته لوزارة الأوقاف والشؤون الدينية، في البلدة القديمة وسط مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، فيما اعتدى الجنود الإسرائيليون على مواطن ونجله بالضرب المبرح.

وأفادت لجنة إعمار الخليل في بيان صحفي، اليوم السبت، بأن المحل الذي استولى عليه المستوطنون تعود ملكيته لوزارة الأوقاف وهو مؤجر للمواطن أبو خالد أبو عيشة، ويقع خلف مسجد الأقطاب في البلدة القديمة بالخليل بجوار سوق الخضار المركزي القديم المغلق بأمر عسكري منذ عام 2001.

وأوضحت اللجنة، أن المحل التجاري الذي تم الإستيلاء عليه، يقع بمحاذاة مستوطنة “ابرهام أفينو” المقامة على أراض محتلة، وأن المستوطنين أغلقوا الباب الرئيسي للمحل وغيروا في معالمه.

وأشارت اللجنة إلى أنها حاولت تقديم شكوى من خلال المستأجر، لدى شرطة الاحتلال لكن الشرطة الإسرائيلية ظلت تماطل وتتذرع بحجج واهية وادعاءات كاذبة، وأنها لم تتمكن بعد من تقديم الشكوى لكنهم يعملون على متابعة ذلك من الناحية القانونية.

ومن ناحية ثانية اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بالضرب المبرح على مواطن ونجله، واستولت على مبالغ مالية، بعد اقتحام منزله في بلدة بني نعيم شرق الخليل.
وقال شهود عيان ، ان قوات الاحتلال اعتدت بالضرب المبرح على المواطن عبد الحميد أبو جارور، ونجله على ، حيث تم ضربهما بقسوة فيما استولت على مبلغ مالي.

مقالات ذات صلة