نساء سويسرا يطالبن بالمساواة

احتلت النساء السويسريات شوارع مدن البلاد اليوم الجمعة وغادرن أماكن عملهن في إضراب غير مسبوق للمطالبة بمعاملة متساوية مع نظرائهن الرجال.

ونظمت النقابات العمالية هذه الاحتجاجات بعد ثلاثة عقود تقريبا من إضراب سنة 1991 الشهير الذي طالبت فيه النساء بتجسيد مادة دستورية حول المساواة بين الجنسين على أرض الواقع.

وتؤكد الكثير من النساء المتظاهرات وجود معاملات غير متكافئة، بما في ذلك الحصول على أجور أدنى، حيث تكسب النساء في المتوسط ​​20٪ أقل من الرجال.

ودقت أجراس العديد من الكنائس احتفاء بالبدء الرسمي للإضراب، فيما تجمعت نساء لإجراء  لـ “إحراق رمزي” لعدد من الأغراض من بينها حمالات صدر وربطات عنق.

من جهته، أوقف البرلمان في برن سير جلسته العامة صباح الجمعة لمدة 15 دقيقة، كما نشر وزير الشؤون الداخلية ألان بيرسيه، مقطع فيديو صامت لتسليط الضوء على المشاكل التي تواجهها النساء في سويسرا.

وسلمت النساء المضربات عريضة إلى البرلمان تدعو إلى خفض قيمة الضريبة على القيمة المضافة المفروضة على المنتجات المتعلقة بالاحتياجات الصحية النسائية.

يذكر أن العديد من النساء والرجال الذين يدعمون هذا التحرك اختاروا ارتداء ملابس أرجوانية فاقعة هذا اليوم، باعتباره اللون الرمزي للحدث.

مقالات ذات صلة