بريطانيا تتذرع بانعدام الامن لارسال قواتها الى الخليج

أرسلت بريطانيا نحو 100 جندي من مشاة البحرية إلى مياه الخليج بهدف حماية سفنها، بعد الحادث الذي استهدف ناقلتي نفط في خليج عمان الخميس الماضي.

وكانت لندن صعدت من الاجواء الساخنة حيث أعربت عن قناعتها بأن إيران هي من يقف وراء استهداف ناقلتي النفط في خليج عمان يوم 13 يونيو الجاري.

وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانتقا  إنه من المؤكد تقريبا أن فرعا من القوات المسلحة الإيرانية هاجم ناقلتي النفط.

ودان هانت استهداف ناقلتي النفط، واعتبره ينتهك أعراف القانون الدولي.

وأضاف أن “تلك الهجمات الأخيرة تضاف إلى التصرفات الإيرانية المزعزعة للاستقرار وتشكل خطرا جديا على المنطقة”.

ونقلت صحيفة “صنداي تايمز” عن مصادر عسكرية بريطانية أن وحدات من القوات الخاصة البريطانية للرد السريع ستبدأ دوريات في مياه الخليج.

وأوضحت الصحيفة أن القرار  تم اتخاذه في وقت سابق وينص على إرسال قوات بريطانية إلى مياه الخليج في حال اقتراب نشوب صراع عسكري بين الدول الغربية وإيران.

هذا واستدعت وزارة الخارجية الإيرانية السفير البريطاني في طهران على خلفية الموقف البريطاني الذي يتهم إيران بالوقوف وراء استهداف ناقلتي النفط في خليج عُمان الخميس الماضي.

وطالبت الوزارة الحكومة البريطانية بتقديم توضيح وبإصلاح موقفها تجاه الأمر، مضيفة أن السفير البريطاني تعهد بنقل رسالة طهران إلى لندن.

وأصدر وزير خارجية بريطانيا، جيريمي هانت، بيانا يوم الجمعة الماضي، ألقى فيه اللوم على إيران والحرس الثوري الإيراني في الهجوم على ناقلتي النفط، قائلا إنه لا يمكن لأي جهة أخرى غير رسمية القيام بذلك.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة