الأسرى الفلسطينيون في معتقل عسقلان يبدؤون إضرابا عن الطعام

شرع أسرى سجن “عسقلان”، اليوم الأحد، بإضراب مفتوح عن الطعام، احتجاجا على الظروف المعيشية الصعبة التي يعيشونها جراء ممارسات إدارة السجن بحقهم.

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر لوكالة “وفا” الرسمية الفلسطينية للانباء ، إن الاضراب يأتي من أجل المطالبة بتحسين الظروف المعيشية للأسرى، وزيادة وقت “الفورة”، ووقف الاقتحامات الليلية، وإعادة ممثل المعتقل المبعد، وإنهاء كافة المظاهر القاهرة والصعبة التي يواجهها ذوو الأسرى أثناء الزيارة.

وأشار إلى أن وحدات القمع الخاصة الاسرائيلية اقتحمت السجن الذي يقبع فيه 44 أسيرا أول أمس بعد منتصف الليل، ونكلت بالأسرى، وحطمت أغراضهم الخاصة.

وتمارس قوات الاحتلال الاسرائيلي اساليب ارهابية نازية لا تمت للانسانية باي صلة من خلال عزل اكثر من 10 الاف اسير فلسطيني في زنازين منفرده وفرض عقوبات عليهم من خلال منع الزيارات وتقييدها ان تمت وتحديد موعدها في فترات متباعدة بالاضافة الى احتجاز مئات النساء والاطفال في الاعتقال الاداري

ويطالب الاسرى الفلسطينيون بتحسين ظروفهم الحياتيه بنسبه قليلة جدا وهو ما ترفضه اسرائيل

مقالات ذات صلة