السعودية تفوض بنكين دوليين لترتيب لقاءات مع مستثمري سندات أوروبيين

السياسي-وكالات

قالت مصادر مطلعة إن السعودية فوضت جولدمان ساكس وسوسيتيه جنرال للمساعدة في ترتيب لقاءات مع مستثمري أدوات الدخل الثابت في أوروبا، ما قد يمهد الطريق أمام إصدار المملكة لأول سندات مقومة باليورو.

 

وبدأت الرياض في إصدار سندات دولية في 2016، بعد تضرر ماليتها العامة جراء هبوط أسعار النفط. ومنذ ذلك الحين، أصبحت المملكة أحد أكبر مصدري السندات الدولية في العالم؛ حيث باعت سندات مقومة بالدولار بنحو 60 مليار دولار.

كان وزير المالية محمد الجدعان قال، في أبريل الماضي، إن المملكة تدرس إصدار أول سنداتها المقومة باليورو هذا العام، مع تطلعها إلى تنويع قاعدتها التمويلية.

وأكد رئيس مكتب إدارة الدين العام التابع لوزارة المالية في مقابلة مع رويترز الشهر الماضي أن المملكة تتطلع لإصدار محتمل لسندات باليورو في إطار استراتيجيتها للدين متوسطة الأجل.

ولم يرد مكتب إدارة الدين العام وجولدمان ساكس وسوسيتيه جنرال لطلبات بالتعقيب على اللقاءات المزمعة مع المستثمرين.

ولم يتضح بعد ما إذا كانت اللقاءات ستقود إلى إصدار فعلي لسندات مقومة باليورو من عدمه، لكن أحد المصادر المطلعة قال إن الإصدار أمر مرجح.

وتابع «ليست جولة ترويجية غير مرتبطة بصفقة وكذلك ليست إعلانا عن صفقة. إنها بين هذا وذاك». ما يطلق عليها جولة ترويجية غير مرتبطة بصفقة هي لقاءات مع المستثمرين لا ترتبط بإصدار معين.

وقال مصدر ثان إن اللقاءات ستبدأ يوم غدا الإثنين 17 يونيو في لندن، على أن تنتهي في الخامس والعشرين من الشهر نفسه في ميونيخ.

وسيلتقي ممثلون عن الحكومة السعودية أيضا خلال الجولة بمستثمرين في باريس وزوريخ وميلانو وأمستردام ولاهاي وفرانكفورت.

وتخطط السعودية، الحاصلة على تصنيف ‭‭A1‬‬ من موديز، و‭‭A+‬‬ من فيتش، أيضا لإصدار صكوك دولية بما يصل إلى خمسة مليارات دولار في الربع الثالث هذا العام، حسبما قال رئيس مكتب إدارة الدين العام لرويترز.‬‬‬‬‬‬‬‬

مقالات ذات صلة