ميسي اليابان يبدأ مشواره الدولي من كوبا أمريكا

السياسي-وكالات

انضم تاكيفوسا كوبو موهبة منتخب اليابان، البالغ من العمر 18 عاماً والمنضم مؤخراً إلى رديف ريال مدريد الإسباني، إلى قائمة أحفاد الساموراي المشاركة في منافسات بطولة كوبا أمريكا 2019 التي تستضيفها البرازيل حاليا.

اليابان تتسلح بالشباب في كوبا أمريكا

ويمتلك كوبو، الذي نجح الريال في ضمه بعد منافسة مع عدد من أكبر أندية قارة أوروبا، إمكانيات عالية جعلتهم يطلقون عليه لقب “ميسي الياباني”، تشبيها له بنجم منتخب التانجو وفريق برشلونة الإسباني.

علماً بأن لاعب الريال الجديد سبق له أن تدرب في أكاديمية البارسا “لاماسيا”، بل كان قريبا من ارتداء قميص الفريق الكتالوني بالفعل لولا منع اللوائح توقيعه للفريق وهو أقل من 18 سنة، وهي السن التي وصل إليها في الرابع من يونيو/حزيران الحالي.

وتدل التصريحات عن كوبو، سواء من اللاعب نفسه أو من مدربيه، على أنه شخص لا يخشى المنافسة أو يرهب البطولات الكبرى، فمن جانبه، يقول كينتا هاسيجاوا، مدرب اللاعب السابق في إف سي طوكيو الياباني: “تاكيفوسا لا يحتاج جليسة أطفال.. هو ناضج بما فيه الكفاية”.

وأكمل: “فرصة مثل هذه لا تأتي في العمر إلا مرة واحدة -في إشارة إلى الانتقال إلى ريال مدريد- وهو سيقوم بالاستفادة منها”.

أما كوبو نفسه فأكد: “لا أحب أن تتم مقارنتي بليونيل ميسي، لكني يوما أريد أن أكون قادرا على اللعب مثله”.

ويُعَد كوبو وجيله من اللاعبين الصاعدين في المنتخب الياباني هم الوجه المنتظر الكشف عنه في أولمبياد طوكيو 2020، ويوجد اللاعب قصير القامة للمرة الأولى في قائمة منتخب بلاده في بطولة رسمية خلال منافسات كوبا أمريكا 2019 المقامة حالياً في البرازيل.

وتشارك اليابان في البطولة من خارج أمريكا الجنوبية ببطاقة دعوة، علما بأن القرعة أوقعتها في مواجهة أوروجواي والإكوادور وتشيلي بالمجموعة الثالثة.

مقالات ذات صلة