أهم 5 مزايا مهمة في هاتف Pixel 4 المرتقب

السياسي-وكالات

بدأت تكثر منذ مدة التسريبات المتعلقة بهاتف (بكسل 4) من غوغل، مع أنه لا يُتوقع أن يُعلن عن الهاتف قبل شهر تشرين الأول القادم. وردًا على هذه التسريبات، تخلّت شركة غوغل عن السرية، فنشرت قبل يومين، في تغريدة على موقع “تويتر” صورة تُظهر ظهر الهاتف بالكامل، وعلى الهيكل، الذي يبدو أنه من الزجاج الأسود، رأينا شعار الشركة، وفي الزاوية اليسرى العليا يوجد نظام كاميرا مربع الشكل، يحتوي كاميرتين. ولا يوجد مستشعر بصمة خلفي، كما في الإصدارات السابقة.

ويبدو أنها سوف تتخلى عن التصميم الثنائي اللون للظهر الذي اتسمت به الإصدارات السابقة، وهو تغيير قد يُرحب به كثيرون.

وهذه بعض المزايا التي يعتقد أنه ينبغي لغوغل إضافتها إلى (بكسل 4):

1. عمر بطارية أطول
كان عمر البطارية في هاتف (بكسل 3)، وإلى حد أقل في (بكسل 3 إكس إل)، مخيبًا للآمال. فمع أن مثل هذه الهواتف الكبيرة الحجم قادرة على احتواء بطارية بسعة أكبر، إلا أن هواتف بحجم أصغر، مثل: (جالاكسي إس10) من سامسونج، و(آيفون إكس إس) من آبل، تفوقت على (بكسل 3) في عمر البطارية. لذا على غوغل تحسين عمر البطارية في (بكسل 4).

2. تحسينات الكاميرا
ارتفعت قدرات التصوير في الهواتف الذكية إلى مستويات جديدة خلال السنوات الأخيرة، فبعد أن كانت الشركات تتنافس قبل سنوات على أفضل كاميرات خلفية، أصبحت الآن تتنافس على تقديم أكبر عدد من الكاميرات مع تحسينات قدرات التصوير، فرأينا هواتف تقدم حتى 5 كاميرات خلفية.

وفي الصورة التي نشرتها غوغل، رأينا أن الهاتف سوف يضم كاميرتين خلفيتين، بالإضافة إلى مستشعر ثالث لتحسين قدرات التصوير. وهو بخلاف الإصدار السابقة، التي كانت تصر غوغل على تقديم كاميرا واحدة بمواصفات قوية، مقارنةً بالشركات الأخرى التي قدمت هواتف ذات كاميرتين، وثلاث كاميرات.

ومن التحسينات المأمولة في هاتف (بكسل 4) تحسين جودة الصور في ظروف الإضاءة المنخفضة، والتركيز التلقائي، والتقريب البصري، والقدرة على تسجيل الفيديو بدقة 4K مع دعم تقنية HDR، بالإضافة إلى قدرات الواقع المعزز، وهو ما تحرص عليه جوجل من خلال خدمة (غوغل لنز) Google Lens.

3. شحن أسرع
تدعم شركة جوجل تقنية الشحن السريع عن طريق منفذ (يو إس بي-سي) USB-C، وذلك باستطاعة 18 واط. ومع ذلك، فإن هذه السرعة لا تزال مخيبة، إذ إن بعض الشركات بدأت تقدم هواتف قادرة على الشحن السريع باستطاعة 45 واط.

أما فيما يتعلق بتقنية الشحن اللاسلكي، فإن هاتف (بكسل 3) يدعم هذه التقنية باستطاعة 10 واط، ولكن للأسف، فإن جوجل جعلت قواعد الشحن اللاسلكي بمعيار (تشي) Qi من الأطراف الخارجية لا تشحن إلا باستطاعة 5 واط فقط، وذلك في مسعى منها لترويج منصة (بكسل ستاند) Pixel Stand الخاصة بها، وهي المنصة الوحيدة القادرة على الشحن بالاستطاعة الكاملة.

ينبغي لجوجل أن تدعم في هاتف (بكسل 4) تقنية الشحن اللاسلكي السريع باستطاعة 15 واط، مع دعم الشحن بالاستطاعة الكاملة للمنصات التي تنتجها شركات الطرف الثالث.

4. شاشة ذات دقة وسطوع أعلى
يمتاز هاتفا (بكسل 3) و(بكسل 3 إكس إل) بشاشة ذات دقة لونية عالية، ولكن مستوى السطوع ليس بالمستوى المطلوب حين استخدام الهاتف خارج المنزل، لذا ينبغي لغوغل زيادة مستوى السطوع.

وفي زمن ازدهار ألعاب الفيديو على الأجهزة المحمولة، وفي ظل سعيها لتعزيز حضورها في هذا المجال من خلال خدمة (غوغل ستاديا) Google Stadia، ينبغي لغوغل تقديم هاتف مع شاشة ذات معدل تحديث عالٍ بواقع 90 هرتز، كما في هاتف (ون بلس 7 برو) OnePlus 7 Pro، أو 120 هرتز كما في هاتف (ريزر فون 2) Razer Phone 2.

5. قدرات ذكاء اصطناعي أقوى
من المعروف أن غوغل تعد من أقوى الشركات في مجال الذكاء الاصطناعي، مستفيدةً من محرك البحث الخاص بها وخدماتها المتنوعة الأخرى، وقد تمكنت في سنوات قليلة من جعل مساعدها الرقمي (جوجل أسيستنت) Google Assistant منافسًا قويًا، ويتفوق في بعض الأمور، على المساعدات الأقدم: (أليكسا) Alexa من أمازون، و(سيري) Siri من آبل.

لذا، يُنتظر أن نشهد قدرات ذكاء اصطناعي أقوى في هاتف (بكسل 4)، خاصةً أن جوجل قد أعلنت خلال مؤتمر المطورين السنوي الخاص بها Google I/O 2019، الذي عُقد في شهر أيار الماضي، أن الجيل القادم من (غوغل أسيستنت) قادم مع (بكسل 4).

 

مقالات ذات صلة