الفشل الذريع ينتظر ورشة البحرين
د. عبدالرحيم جاموس

ورشة البحرين ستعقد في المكان والزمان المحددين وسيحضرها من يحضر تحت ضغط سيد البيت الأبيض لن تقدم ولن تؤخر في مصير القضية والشعب الفلسطيني..
إنها مجرد هجمة اسرائيلية امريكية مرتدة على الموقف العربي والدولي من ضرورة انها الإحتلال الاسرائيلي للأراضي الفلسطينية والعربية وعلى مبادىء عملية السلام وعلى القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية وعلى مبادرة السلام العربية … نؤكد انها لن تستطيع تغيير مواقف الدول العربية ولا غيرها من دول العالم سواء منها من ستشارك اوستقاطع هذة الورشة المشبوه … والتي يسعى منظموها للإلتفاف على حقوق الشعب الفلسطيني الثابته وغير القابلة للتصرف في وطنه فلسطين …..
شاء من شاء وابى من ابى طالما الشعب الفلسطيني ثابت وصامد في وجه هذه الهجمات السياسية والديبلوماسية المشبوهة والتي يقودها سيد البيت الابيض وعصابته المتصهينة أكثر من اليمين الصهيوني نفسه….
ان كافة دول العالم وفي مقدتهم الدول الشقيقة عربية واسلامية وغيرها تعرف يقينا ان القضية الفلسطينية ليست قضية تجارية او اقتصادية رابحة او خاسرة ..! وانما هي قضية تحرر وطني وقضية انهاء احتلال واستعمار بغيض يرزح تحت وطأته الشعب الفلسطيني ويكتوي بناره يوميا على مدار سبعون عاما آن له ان ينتهي …..
وآن للشعب الفلسطيني آن يتمتع بحريته واستقلاله وأن يعود الى وطنه ومدنه وقراه وان يعمرها وأن يعيش فيها في أمن واستقرار وسلام وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس .. وان يبني مستقبله فيها بحرية واحترام …
فمن يعتقد غير ذلك فهو واهم …
لن تستطيع كافة اموال الدنيا ولا غيرها من المغريات في المنافي بشتى بقاع الارض من ان تنهي هذه القضية الضاربة جذورها في اعماق الجغرافيا والتاريخ …
إن الفشل الذريع ينتظر ورشة البحرين ….
نقولها بكل ثقة قبل ان تعقد وقبل ان يحسم الكثيرون مواقفهم منها ….
فهل يدرك سيد البيت الابيض وفريقة هذه الخلاصة والنتيجة التي تنتظر هجمتهم المرتدة على على الامن والسلام وعلى الشعب الفلسطيني وقضيته ..؟؟!
إننا لمنتظرون !!!
د. عبد الرحيم جاموس
رئيس المجلس الأداري للإتحاد العام للحقوقيين الفلسطينيين
عضو المجلس الوطني الفلسطيني
الرياض ١٤ / ٦ / ٢٠١٩م

مقالات ذات صلة