مرسي يودع المصريين: بلادي وان جارت علي عزيزة

بعد ان سمح له رئيس المحاكمة محمد شيرين فهمي بالكلام  فقد بدا مرسي منفعلا للغاية وظهر بشكل مجهد بعد حديث مطول نفى فيه تهمة التخابر واشتكى من بعض الممارسات داخل محبسه.

وقال مرسي: “حتى الآن لا أرى ما يجري في المحكمة لا أرى المحامي ولا الإعلام ولا المحكمة، وحتى المحامي المنتدب من المحكمة لن يكون لديه معلومات للدفاع عني”.

الرئيس الراحل القى بيتا من الشعر للشاعر الشريف قتادة ابو عزيز

بلادي وان جارت علي عزيزة       واهلي وان ظنوا بي كرام

وقال انه يمتلك اسرارا خطيرة كونة كان رئيسا للدولة لكنه لن يفشها “عدم البوح بأسرار بلاده حتى مماته” وفق تصريحات محاميه عبد المنعم عبد المقصود الذي حضر الجلسة.

وقالت المصادر إن عدد من قيادات الإخوان انهاروا في القفص عقب تأكدهم من وفاة الرئيس محمد مرسى، وهرعت سيارات الإسعاف والطواقم الطبية لقاعة المحكمة للكشف الطبي عليهم فيما غادر رئيس المحكمة الجلسة بعد أن أعلن تأجيلها، واستدعيت قيادات أمنية، وطلب دعم إضافي من فرق العمليات الخاصة التابعة لوزارة الداخلية.

وأشارت النيابة المصرية في بيانها إلى أن التقرير الطبي أشار إلى “عدم وجود إصابات ظاهرية حديثة في جثمان المتوفي”.

ونوهت إلى أنها “تقوم بإجراء المناظرة لجثة مرسي والتحفظ على كاميرات المراقبة بالقاعة وقفص المتهمين”.

وأمر النائب العام المصري بالتحفظ على الملف الطبي للرئيس الأسبق المتوفي، وندب لجنة عليا من الطب الشرعي لإعداد تقرير بأسباب الوفاة.

مقالات ذات صلة