أبو تريكة في نعي الرئيس المصري السابق محمد مرسي

السياسي-وكالات

كعادته، أظهر أسطورة كرة القدم المصرية محمد أبو تريكة، شجاعته المعروف بها في المواقف واللحظات الصعبة، وهذه المرة، لم يتردد في نعي الرئيس المصري السابق محمد مرسي، بعد رحيله، عصر اليوم الإثنين.

ومعروف أن النظام المصري والإعلام المحسوب عليه، يتصيد الصغيرة قبل الكبيرة لتريكة، لزج اسمه في أي جملة مفيدة مع جماعة الإخوان المسلمين، وهو واحد من أهم الأسباب، التي تمنعه من العودة إلى وطنه منذ قرابة الثلاث سنوات.

ويواجه محلل قنوات (be IN) مشاكل بالجملة في ساحات المحاكم المصرية، بإدراج اسمه ضمن قائمة المترقب وصولهم من الخارج، لإخضاعه في تحقيقات حول ارتباطه بجماعة الإخوان المسلمين، وما يعرف إعلاميا بتمويل ميدان رابعة العدوية والنهضة بمولدات كهرباء.

مع ذلك، لم يعر تريكة أي اهتمام للمتربصين أو ما سيُكتب عنه في الإعلام المصري، فقد أظهر تعاطفه مع الرئيس، الذي انتخبه عام 2012 على الملأ، قائلا “رحم الله الدكتور محمد مرسي رئيس مصر السابق واسكنه فسيح جناته وغفر الله له وثبته عند السؤال واجعل قبره روضه من رياض الجنة وتجاوز عن سيئاته”.

 

مقالات ذات صلة