النفط ينخفض لليوم الثاني بسبب مخاوف النمو الاقتصادي

السياسي-وكالات

تراجعت أسعار النفط للجلسة الثانية، وسط مؤشرات على تضرر النمو الاقتصادي العالمي جراء الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، لكن التوترات في الشرق الاوسط عقب هجوم على ناقلتين في الأسبوع الماضي حدت من الخسائر.

ونزلت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 19 سنتا، ما يوازي 0.3 %، إلى 60.75 دولار للبرميل. وفقد برنت في الجلسة السابقة 1.7% نتيجة مخاوف بشان تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي.

وتراجع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي في العقود الآجلة 17 سنتا، ما يعادل 0.3 %، إلى 51.76 دولار للبرميل. وهبط الخام 1.1 % يوم الاثنين.

وقال بنك الاحتياطي الاتحادي في نيويورك إن مقياسه لنمو الأعمال بولاية نيويورك سجل هبوطا قياسيا هذا الشهر لينزل إلى أقل مستوى فيما يزيد عن عامين ونصف العام، مما يشير لانكماش مفاجئ في النشاط المحلي.

وانخفضت أسعار النفط نحو 20% من أعلى مستوياتها في 2019 التي بلغتها في نيسان، ويرجع ذلك في جزء منه إلى المخاوف المرتبطة بالحرب التجارية الأميركية الصينية وبيانات اقتصادية محبطة.

ويزيد من الضغط على النفط إعلان إدارة معلومات الطاقة الأميركية يوم الاثنين أن من المتوقع أن يصل إنتاج النفط الصخري لمستوى قياسي في تموز.

غير أن بعض المحللين يقولون إن من المرجح أن تظل التوترات في الشرق الأوسط داعمة للأسعار.

 

مقالات ذات صلة