ترامب يتهم المركزي الأوروبي بالتلاعب باليورو

السياسي-وكالات

وجه الرئيس الأميركي دونالد ترامب أصابع الاتهام لرئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي، الذي قال إن أوروبا بحاجة لحوافز مالية إضافية ما أضعف سعر صرف اليورو مقابل الدولار.

وكتب ترامب على “تويتر”: “ماريو دراغي أعلن للتو عن احتمال طرح مزيد من الحوافز والتي خفضت فورا سعر اليورو مقابل الدولار، ما يسهل عليهم وبصورة غير منصفة أن ينافسوا الولايات المتحدة”.

وبذلك يكون الرئيس الأميركي قد شبه سياسات الاتحاد الأوروبي بسياسات الصين، التي يخوض ترامب نزاعاً تجارياً ضدها.

ويمكن أن تتضمن الحوافز إضافة إلى خفض أسعار الفائدة إعادة إطلاق إجراءات التسهيل الكمي لشراء ديون الحكومات والشركات، والتي بلغت 2.6 تريليون يورو (2.9 تريليون دولار) بين 2015 و2018.

وبعد تصريحات دراغي تراجع سعر صرف اليورو بنسبة 0.3% مقابل الدولار، وتم تداوله عند 1.12 دولار.

 

 

مقالات ذات صلة