حفتر يرد على مبادرة السراج

السياسي – وكالات – رد اللواء المتقاعد خليفة حفتر، على مبادرة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني السياسية، الرامية إلى عقد ملتقى وطني جامع، وتنظيم انتخابات عامة رئاسية وبرلمانية قبل نهاية العام الجاري.

وعلّق حفتر على مبادرة السراج بالقول: “إنها مفتقدة للجدية وخالية من بنود معالجة أسباب الأزمة” وهي “عبارة عن صدى لكلام غسان سلامة المكرر” ولذا فهي “غير ذات قيمة”.

وطرح حفتر في لقاء مع صحيفة المرصد الليبية، الممولة من دولة الإمارات، رؤيته السياسية بعد سيطرة قواته على العاصمة الليبية طرابلس، تقوم على ما وصفها “مرحلة انتقالية واضحة من حيث المدة والصلاحيات”.

ووعد اللواء المتقاعد، بحل كافة الأجسام المنبثقة عن اتفاق الصخيرات السياسي الموقع سنة 2015، وتشكيل حكومة وحدة وطنية تكون مهمتها التجهيز للمرحلة الدائمة.

وأضاف أن خطته السياسية تتضمن التجهيز للانتخابات وعودة المسار الديمقراطي، وذلك بسن “قانون انتخابات جديد خال من العيوب السابقة” و “تشكيل لجنة صياغة دستور جديد، ووضع مشروع قانون للاستفتاء عليه”.

وقال اللواء المتقاعد إنه سيمنح ضمانات لكل من يتعاون مع قواته في حل كافة المليشيات ونزع سلاحها.

وشدّد على ضرورة “إعادة التوازن لقطاع النفط وعوائده، لحل مشاكل الناس العالقة وتسهيل شؤون حياتهم المعيشية وبالأخص إنهاء أزمة السيولة، وكذلك الشروع فى توحيد مؤسسات الدولة وإداراتها بعد سنوات الانقسام”.

وأكد حفتر الذي يشن هجوما على الضواحي الجنوبية للعاصمة طرابلس منذ الرابع من نيسان/ أبريل  الماضي، أن عمليات قوات العسكرية لن تتوقف حتى دخول طرابلس.

مقالات ذات صلة