مشروبات تُفقِدكم الوزن أثناء النوم!

السياسي-وكالات

إلى جانب القيام بأيّ حركة لا تقلّ عن 30 دقيقة يومياً، والانتباه إلى نوعية المأكولات وكميّتها، تبيّن أنّ احتساء مشروبات معيّنة ليلاً يعزّز عملية الأيض، وبالتالي يدعم خسارة الوزن، بالإضافة إلى توفير ساعات نوم هادئة ومُريحة.
يميل الأشخاص عادةً إلى تخزين الكثير من الدهون في منطقة الحوض، حال تعرّضهم لضغط شديد وطويل الأمد. ويأتي الإجهاد في أشكال مختلفة وكثيرة، ولكنّ تأثيره في الأيض يكون ثابتاً ومتماثلاً.

وفي حال ملاحظة تراكم المزيد من الدهون، بشكل غير متناسب حول منطقة البطن السفلية، يجب التفكير فوراً بتقليل مستويات التوتر والحصول على ليلة نوم جيدة.

وفي هذا الصدد، ينصح خبراء التغذية بشرب كوب من الشاي العشبي قبل النوم، من أجل تحسين النوم وزيادة إنقاص الوزن.

وفي ما يلي أفضل أنواع الشاي لفقدان الوزن أثناء النوم:

شاي القرفة
تمتاز القرفة بأنّها مضادة للالتهابات بشكل طبيعي، ما يعني أنّها تساعد على التخلّص من الانتفاخ وتقليل عبء الإجهاد البدني الشامل. ويُعتقد أنّ هذا النوع من التوابل يعزز عملية الأيض، نظراً لأنّ الجسم يستهلك المزيد من الطاقة لمعالجة ذلك.

وقالت إختصاصية التغذية، هيلين بوند، من إنكلترا إنه «على رغم التأثير البسيط للقرفة في الأيض، إلّا أنها مرتبطة بتوازن نسبة السكر في الدم ومقاومة الإنسولين، ما يساعد بدوره على تخفيف الوزن وتقليل الرغبة الشديدة في تناول الطعام. وهذا الأمر لا يحلّ مكان الحاجة إلى تغييرات في النظام الغذائي، حيث يجب اتّباع نظام خال من السكر ومنخفض الكربوهيدرات». وأوصت بإضافة القرفة إلى الحلويات أو المشروبات الساخنة كبديل صحّي للسكر، حيث يمكن أن تكون لها حلاوة خفيفة.

شاي البابونج
إستخدم الرومان والإغريق والمصريون عشبة البابونج لعلاج الجروح، ومساعدتها على الشفاء بشكل أسرع. ويساعد شاي البابونج على تهدئة التشنّجات العضلية، ما يجعله المشروب المثالي بعد الوجبات وقبل النوم. كما يمكن أن يساهم في تخفيف تشنّجات البطن والقولون العصبي، وعسر الهضم والغازات.

شاي النعناع
يؤدي الشعور بالتعب والإرهاق إلى تناول الوجبات الخفيفة طوال اليوم، ولكنّ شاي النعناع يساعد على إيقاظ الحواس ويخفف من صداع التوتر ويحسّن الطاقة، بالإضافة إلى تحسين النوم وتخفيف الوزن.

شاي رويبوس
وهو شاي جنوب إفريقي مصنوع من أوراق الشاي المخمّرة المستخلصة من شجيرة «Aspalathus Linearis». تمتاز هذه العشبة بأنّها حلوة وترابية وتحتوي على مواد كيماوية نباتية رُبطت مباشرةً بمكافحة البدانة.

ووجدت دراسة أجريت عام 2014 أنّ الشاي يمكن أن يسرّع من فقدان الوزن، عن طريق زيادة مستويات هورمون الشبع «Leptin». كما توصّلت دراسة عام 2016 إلى أنّ احتساء الشاي يومياً ساعد 59 شخصاً يعانون من زيادة الوزن أو البدانة، على تقليل مؤشر كتلة الجسم لديهم وتخسيس مقدار كبير من الوزن.

ومن جهة أخرى، فقد كشف بحث صدر عام 2011 أنّ الأشخاص الذين ينامون ما بين 6 إلى 8 ساعات في الليلة، لديهم فرصة أكبر لتحقيق هدف إنقاص الوزن مقارنةً بالنوم الأقل. كما وجدت أنّ مستويات الإجهاد المنخفضة ارتبطت بنجاح أكبر في إنقاص الوزن، خصوصاً عند الجمع بين 6 و8 ساعات من النوم.

يُذكر أخيراً أنّ النوم السيّئ يؤدي إلى إبطاء عملية الأيض، ويزيد من السعرات الحرارية والشهية بشكل عام. لذلك ينبغي توفير ساعات نوم جيدة لزيادة القدرة على حرق الدهون.

 

مقالات ذات صلة