تقدّم ملحوظ في بطاريات السيارات الكهربائية

السياسي-وكالات

في الوقت الذي يبحث صنّاع السيارات عن تقنيات تزيد من مدى السيارات الكهربائية من دون زيادة التكلفة، أعلنت شركة «Innolith» السويسرية مؤخراً عن تحقيق تقدم مفاجئ في هذا المجال عبر ابتكار بطاريات عالية الكثافة. وأشارت الشركة الى أنها تمكنت من تحقيق كثافة طاقة أعلى بكثير من بطاريات «الليثيوم-أيون» المنتشرة حالياً بفارق بالغ، حيث تعني كثافة الطاقة حجم الكهرباء التي يمكن تخزينها في مساحة محددة.

وكلما ازدادت كثافة الطاقة، كلما تمكنت الشركات من صنع بطاريات أصغر قادرة على تخزين كم أكبر من الطاقة الكهربائية. وبحسب «Innolith»، تستطيع بطارياتها الجديدة امتلاك كثافة طاقة تبلغ 1000 واط/كجم، في حين أنّ أفضل بطاريات «ليثيوم-أيون» حالياً تأتي بكثافة 250 واط/كجم. وهذا يعني أنّ البطارية الجديد قادرة على تقديم مدى يصل إلى 965 كيلومتراً في السيارات الكهربائية بشحنة واحدة.

على صعيد السلامة، أوضحت الشركة السويسرية انها استخدمت نوعاً جديداً من الإلكتروليت في بطارياتها، وهو الوسيط المسؤول عن توصيل الكهرباء داخل البطارية، حيث تستخدم البطاريات الحالية مواد عضوية، في حين تستند البطاريات الجديدة الى مواد غير عضوية، ما يؤدي إلى تقليل قدرة البطارية على الإشتعال.

 

مقالات ذات صلة