الأمم المتحدة تكشف عدد الأطفال المتوقع وفاتهم قبل 2030

أفادت تقديرات للأمم المتحدة نشرت اليوم، الثلاثاء، بأن حوالي 5 ملايين طفل توفوا قبل بلوغهم سن الخامسة في عام 2021.

كما وجدت أحدث التقديرات الصادرة عن فريق الأمم المتحدة المشترك بين الوكالات لتقدير وفيات الأطفال أن 2.1 مليون طفل وشاب تتراوح أعمارهم بين 5 و 24 عاما فقدوا حياتهم خلال نفس الفترة، وهو ما يعادل وفاة طفل أو شاب كل 4.4 ثانية.

ووجد تقرير منفصل للأمم المتحدة صدر اليوم الثلاثاء أن 1.9 مليون طفل ولدوا ميتين في عام 2021. وقال التقرير إن العديد من الوفيات كان من الممكن تجنبها من خلال رعاية صحية أفضل.

وقالت فيديا جانيش من منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف): “لا ينبغي أبدا قبول مثل هذه المأساة واسعة الانتشار والتي يمكن الوقاية منها على أنها حتمية. التقدم ممكن مع إرادة سياسية أقوى واستثمار مستهدف في الوصول العادل إلى الرعاية الصحية الأولية لكل امرأة وطفل”، حسبما أفادت وكالة الأأنباء الألمانية.

وقالت الأمم المتحدة في بيان إنه في حين تحسنت الأمور منذ عام 2000 مع انخفاض معدل وفيات الأطفال دون سن الخامسة في العالم بنسبة 50%، وانخفاض معدلات وفيات الأطفال الأكبر سنا والشباب بنسبة 36% وانخفاض معدل المواليد الموتى بنسبة 35%، “انخفضت المكاسب بشكل كبير منذ عام 2010”.

وحذر فريق الأمم المتحدة من أن ما يقرب من 59 مليون طفل وشاب سيموتون قبل عام 2030 إذا “لم يتم اتخاذ إجراءات سريعة لتحسين الخدمات الصحية”.

ووصف أنشو بانيرجي من منظمة الصحة العالمية تأثير مكان ميلاد الطفل على فرصه في البقاء على قيد الحياة بأنه “غير عادل بشكل صارخ”.

وقال جون ويلموث، مدير شعبة السكان في إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية التابعة للأمم المتحدة: “لن نتمكن من الحد من أوجه عدم المساواة هذه وإنهاء وفيات الأطفال حديثي الولادة والأطفال التي يمكن الوقاية منها في جميع أنحاء العالم إلا من خلال تحسين فرص الحصول على الرعاية الصحية الجيدة، لا سيما في وقت الولادة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى