الاتحاد الألماني: مارسنا الكذب والنفاق وظهرنا كالقردة في قطر

السياسي – هاجم مسؤول بالاتحاد الألماني لكرة القدم، السياسة التي اتخذها الاتحاد ضد قطر خلال تنظيمها مونديال كأس العالم 2022.

وبعد مرور شهر على انتهاء المونديال، تحدث نائب رئيس الإتحاد الألماني للشؤون الاجتماعية والسياسية، رالف أوفي شافر، عما وصفه بـ”الكذب والنفاق” الذي مارسته ألمانيا في محاولة إظهار نفسها بأنها مدافعة عن حقوق العمال، والمثليين، ضد انتهاكات قطر لهم، كما تم اتهامها.

ووصف شافر مظهر اللاعبين الألمان وهم يغلقون أفواههم احتجاجا على قطر، في أول مباراة خاضوها أمام اليابان، بأنهم كـ”القرود”.

وجاء حديث شافر خلال حفل نظمه الاتحاد في حفل استقبال العام الجديد لاتحاد كرة القدم في ولاية سكسونيا السفلى، بحسب ما نقلت عنه صحيفة .hildesheimer-allgemeine.

وأضاف “عندما يغطّي اللاعبون الألمان أفواههم كالقردة الصغيرة، ويطلبون من مصففي الشعر القدوم إلى الفندق، لا ينبغي أن تتفاجأ إذا خسروا أمام اليابان”.

ولفت شافر إلى أن قضية رفع شارة المثليين “حب واحد”، شغلت المنتخب الألماني أكثر مما كان يُعتقد في السابق.

ولفتت الصحيفة إلى أن وصف “القرود” أغضب رئيس الإتحاد الألماني بيرند نويندورف.

وقال روني زيمرمان، النائب الأول للرئيس في تغريدة، إنه “في جميع الخلافات، يجب أن نعامل بعضنا البعض بإنصاف”.

وتابع أنه يرفض بشدة وصف لاعبي المنتخب الوطني بأنهم كـ”القرود الصغيرة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى