الاحتلال يشن حملة اعتقالات في الضفة والقدس

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الخميس، حملة اعتقالات واسعة بالضفة الغربية والقدس المحتلة، طالت نائبا في المجلس التشريعي عن القدس.

ففي بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي النائب المقدسي المبعد عن القدس محمد أبو طير بعد اقتحام إحدى البنايات السكنية في قرية دار صلاح قرب بيت لحم.

والنائب أبو طير قيادي في حركة حماس، انتخب عام 2005 عضوا في المجلس التشريعي عن القدس عن قائمة التغيير والإصلاح، وأبعد عام 2010م عن مدينة القدس، وبلغت مجموع سنوات اعتقالاته لدى الاحتلال ما يقارب 36 عاما.

وفي الخليل، اقتحمت قوات الاحتلال مخيم العروب شمال الخليل، واعتقلت كلا من: رامي عميد هديب، ومحمود عيسى جوابرة، وأحمد رأفت بدوي، وعبيدة عماد الراعي، وعنان نضال الشريف ، وسيد عماد الراعي، ومحمد عيسى جوابرة، بعد أن داهمت منازلهم وفتشتها وعبثت بمحتوياتها.

وداهمت قوات الاحتلال عدة منازل في حارة أبو سنينة جنوب مدينة الخليل، وعرف من أصحابها، الأسير المحرر نسيم فضل ارفاعية، وعبد الرحيم عوض أبو حسين، وماجد علي عيسى أبو حسين، وعبد غيث.

وفي نابلس، اقتحمت قوات الاحتلال قرية قوصين غرب نابلس فجرا، واعتقلت المواطن عبد الرحمن أسامة الباز، عقب مداهمة منزله وتفتيشه.

واعتقلت قوات الاحتلال المواطن طارق محمود خالد رواجبة على حاجز “يتسهار” العسكري جنوب نابلس وهو من سكان قرية روجيب جنوبا.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت في ساعات متأخرة من مساء أمس الشقيقين الطيب ووسام عبد الرازق داوود على حاجز عسكري قرب مدينة رام الله، وهما من سكان بيتا جنوب نابلس.

ومن جنين، اعتقلت قوات الاحتلال الشابين: محمد جرادات، ولؤي شواهنة وهما من مدينة جنين، وذلك أثناء تواجدهما بمكان عملهما في الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948م.

واقتحمت قوات الاحتلال مدينة جنين فجرا، واعتقلت الشاب عز الدين أبو ناعسة، بعد دهم وتفتيش منزل ذويه.

وفي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال الطالب في الثانوية العامة، محمد يازيد بحر من منزل ذويه فجرا، في بلدة أبو ديس شرق القدس المحتلة.

وتشن قوات الاحتلال حملة دعم وتفتيش واعتقالات يومية في مختلف مدن الضفة المحتلة والقدس، يتخللها تخريب ممتلكات الفلسطينيين، تحت ذريعة البحث عن مطلوبين.

على صعيد آخر، يدخل 6 أسرى فلسطينيين من الضفة الغربية اليوم، أعواما اعتقالية جديدة في سجون الاحتلال الإسرائيلي، معظمهم محكومون بمحكوميات عالية.

وأفاد مكتب إعلام الأسرى أن الأسير ثائر ناجح توفيق حنيني (39 عامًا)، من سكان محافظة نابلس، يدخل عامه الثامن عشر على التوالي في سجون الاحتلال، وهو محكوم بالسجن 20 عامًا.

وأضاف المكتب، أن الأسير كامل محمود حسن عطاطرة (50 عاماً) من جنين، يدخل عامه التاسع عشر على التوالي وهو محكوم بالسجن المؤبد.

كما يدخل الأسير إياد حسن سمحان سمحان (38 عامًا)، من سكان محافظة رام الله، عامه الثامن عشر على التوالي في سجون الاحتلال، وهو محكوم بالسجن 29 عامًا.

كما يدخل الأسير زياد محمد بزار (44 عامًا)، من رام الله، عامه الثامن عشر على التوالي، وهو محكوم بالسجن 30 عامًا، في حين يدخل الأسير محمد حسني أبو شاهين (30 عامًا)، من نفس المدنية عامه السابع على التوالي في سجون الاحتلال، وهو محكوم بالسجن المؤبد.

ومن القدس، يدخل الأسير أشرف جمال عبد القادر عمار (30 عامًا)، عامه السابع على التوالي في سجون الاحتلال، ويقضي حكما بالسجن 17 عامًا.

ويبلغ عدد الأسرى في سجون الاحتلال قرابة 4500 أسير بينهم 541 أسيرا، محكومون بالمؤبد منهم الأسير عبد الله البرغوثي صاحب أعلى حكم ومدته 67 مؤبدا، ومئات الأسرى الفلسطينيين الذين أمضوا عشرات السنوات في سجون الاحتلال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى