الحرس الثوري : سندعم الجيش السوري بمختلف المجالات

السياسي – جدد القائد العام للحرس الثوري الإيراني، اللواء حسين سلامي، اليوم الثلاثاء، التأكيد على ضرورة توسيع التعاون الدفاعي والعسكري بين إيران وسوريا.
وأفادت وكالة “إرنا”، مساء اليوم الثلاثاء، بأن تصريحات اللواء حسين سلامي جاءت خلال استقباله وزير الدفاع السوري العماد علي محمود عباس والوفد المرافق له قام، الذي زار مقر القيادة العامة للحرس الثوري.
وقال اللواء حسين سلامي:
نحن مستعدون لدعم وتلبية احتياجات القوات المسلحة السورية.
وأوضح اللواء سلامي أنه ناقش مع العماد عباس القضايا ذات الاهتمام المشترك، مشيرا إلى “التضحيات الملحمية التي سطرها الشعبان الإيراني والسوري في مواجهة المؤامرات الكبيرة التي دبرتها قوى الهيمنة والصهيونية خلال السنوات الاخيرة”.
ولفت القائد العام للحرس الثوري الإيراني إلى تضحيات القتلى الذين سقطوا أثناء فترة الحرب ضد “الإرهاب التكفيري” على أرض سوريا، مضيفا “نحن نعتبر الأرض التي نقدم لها دماءنا بمثابة وطننا، وقد توجه شهداؤنا طوعا وشوقا صوب ساحات الدفاع عن المراقد المقدسة ليجاهدوا جنبا إلى جنب المناضلين في جبهة المقاومة داخل سوريا”.
وذكر اللواء حسين سلامي أنه رغم الحدود الجغرافية التي تفصل بين سوريا وإيران، فإن جغرافيا قلوب الشعبين مترابطة، في وقت وصف الأواصر التي تربط بين الدولتين لا تنحصر في المصالح الوطنية فحسب، مشيرا إلى أن “الدفاع عن الشعب الفلسطيني المظلوم واستعادة حقوقه المسلوبة، لا يتعارض مع المصالح الوطنية”.
وشدد القائد العام للحرس الثوري الإيراني على أهمية التعاون الإيراني السوري في مختلف المجالات الدفاعية، خاصة في مجال الحرب السيبرانية والاستخبارية والإلكترونية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى