الحلقة الثانية من “The Last Of Us” تحطم أرقاماً قياسية

السياسي -وكالات

يواصل المسلسل الأمريكي “ذا لاست أوف أس” (The Last of Us)، القائم على إحدى أكثر الألعاب شهرة على الإطلاق “آخر من بقي منا”، تحقيق نسب مشاهدات قياسية، عقب بث الحلقة الثانية له عبر منصة “HBO Max”.

ويبدو أن المشاهدين مهتمون جداً بمصير “جول” و”إيلي” في المسلسل، حيث حققت الحلقة الثانية أكثر من 5.7 مليون مشاهدة عبر المنصة، ويمثل ذلك ارتفاعاً بنسبة 22% عن الرقم القياسي الذي حققته الحلقة الأولى الأسبوع الماضي والتي بلغت 4.7 مليون مشاهدة.

وخطف المسلسل، الذي يعد أول مسلسل درامي يتم استلهام فكرته من لعبة فيديو تحمل الاسم ذاته، اهتمام المشاهدين من الحلقة الأولى بعنوان “عندما تتوه في الظلام”، التي دارت حول الخطر المتوقع أن يشهده العالم جراء تطور الفطريات داخل جسم الكائنات الحية، وقدرتها على النمو والسيطرة على مراكز التحكم داخل الأجسام، ما قد يحولها إلى “زومبي”.

يؤدي دور البطولة نجما المسلسل العالمي الفانتازي “صراع العروش” (Game Of Thrones) بيدرو باسكال الذي يؤدي دور “جول”، وبيلا رامزي التي تجسّد دور “إيلي”، ويشاركهما كل من غابرييل لونا في دور “تومي”، وآنا تورف في دور “تس”.

سيستمر المسلسل، الذي كتبه ونفّذه تلفزيونياً كريغ مازين ونيل دروكمان، لمدة 9 حلقات، وسيرى المشاهدين والمتابعين عن كثب عرض الحلقات الجديدة، كيف ستصبح نسب المشاهدة لاحقاً، وهل ستواصل القفز لتنافس نسب المشاهدة للمسلسل الأعظم في التاريخ “Game Of Thrones” والتي تقدر بنحو 29 مليون مشاهد عبر جميع المنصات لكل حلقة.

ويرى النقاد منذ الإعلان عن المسلسل بأن لعبة بلاي ستيشن 2013 “ذا لاست أوف أس” بمثابة مادة مثالية لمسلسل درامي عالي، مشيرين إلى أنها قصة متقنة السرد وآسرة وعمل تلفزيوني جيد ومتقن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى