الفكرة والفهم

بكر أبوبكر

قال النبي ﷺ: من سئل عن علم، فكتمه؛ ألجمه الله يوم القيامة بلجام من نار. والعلم عامة هو الفكرة المفيدة .. والخيّرة…والفكرة الناقدة، وفكرة المراجعة والفكرة المحفّزة، والفكرة الابداعية القابلة للتطبيق والفكرة التقدمية. ودعنا نتقدم بالقول وفق التالي:

الفكرة المنطوقة أو المكتوبة أفضل من المكتومة
الفكرة تبيان أوتنوير أو تثوير
الفكرة المفيدة المتجددة تؤثر سلبًا أو ايجابا
الفكرة تؤثّر بقائلها وربما بسامعها أو قارئها
الفكرة تؤثر بمن يرغب أو من له اهتمام بالموضوع
الفكرة قد تضمحل،الفكرة قد تموت، أو تنتشر عندما تحملها أكتاف صلبة كما هو الحال بفكرة الرسالة بمضمونها وحاملها والمثابرة.
الفكرة ان انتشرت تظل موجودة حتى لو هُزمت مادامت سُطّرت
الفكرة فهم ذاتي واستفادة ذاتية وتطوير ذاتي، ومؤسسي إن وجد.(سلسلة نجمعها تحت عنوان: النقد المحرم وجريمة التفكير!)

شاهد أيضاً