امريكا : فضائح جديدة متعلقة بالنائب الجمهوري الكاذب

السياسي – كشفت تقارير أمريكية أن النائب الجمهوري “الكاذب”، جورج سانتوس، وهو مثلي الجنس، عرض الزواج على صديقه، حينما كان متزوجا من امرأة، وذلك قبل 5 سنوات من طلاقه.

وقالت صحيفة The Daily Beast إنه بعد عامين من زواجه الغامض من امرأة، وخمس سنوات قبل الطلاق، دعا سانتوس أصدقاءه للاحتفال بخطوبته من رجل.

وكتب سانتوس عام 2014 في دعوة “عشاء خطوبة” على “فيسبوك”: “مساء الخير جميعا! كما تعلمون، فقد قررت أنا وبيدرو جمع فراشي أسنانا معا (أي الزواج)! لقد اخترنا عددا قليلا جدا من الأصدقاء لمشاركة هذه اللحظة الخاصة معنا!.. انضموا إلينا يوم الأحد 23 نوفمبر الساعة 8:30 مساء في La Bonne Soupe في مانهاتن”.

وأوضحت الصحيفة أنه تمت مشاركة هذه الدعوة معها من قبل غريغ موري باركي، الذي كان يسكن مع سانتوس في الشقة نفسها، فيما أكد خطيب سانتوس يومها بيدرو فيلارفا للصحيفة أن النائب خطط للاحتفال بالخطوبة.

إلا أنه حفلة الخطوبة “لم تحدث أبدا” لأنه رفض عرض الزواج من سانتوس، وقال: “لقد عرض علي الزواج 3 مرات، ورفضته في المرات الثلاث.. لم يكن هناك أي احتفال أبدا”.

في ذلك الوقت، كان سانتوس، الذي ترشح لعضوية الكونغرس في نيويورك، وهو مثلي الجنس، متزوج بالفعل من امرأة برازيلية، وفقا للسجلات العامة.

وتظهر قاعدة بيانات مؤشر الزواج في مدينة نيويورك أن الزوجين حصلا على رخصة زواج في ديسمبر 2012، وأن زوجة سانتوس السابقة تقدمت بطلب للطلاق لأول مرة في مايو 2013، وتطلقا رسميا في سبتمبر 2019.

ويواجه سانتوس، تحقيقات من السلطات الفيدرالية بشأن انتهاكات تمويل حملته الانتخابية. كما أنه متهم بالكذب بشأن مجموعة من الموضوعات، بما في ذلك اختراع سيرته الذاتية المهنية كممول في وول ستريت، وادعاء أنه يهودي ولديه أجداد هربوا من الهولوكوست، وأنه يدير مؤسسة خيرية لإنقاذ الحيوانات.

المصدر: “ديلي بيست”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى