قبيلة الكونسو لايعترفون بالملابس وأصحاب الكروش بعتبرون الأوسم

السياسي -وكالات

طقوس وعادات غريبة تتميز بها إحدى القبائل الاثيوبية التي تقع في منطقة من أقدم مناطق العالم.

تُعد المواقع الأثرية في قرية كونسو، على بعد 595 كيلومتراً من أديس أبابا، من أهم المناطق السياحية جنوب البلاد وسُجلت ضمن المعالم السياحية الأثرية على مستوى العالم، وفق منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة اليونسكو.
تحترف قبيلة الـكونسو زراعةً بدائية ورعي الحيوانات، إلى جانب تربية النحل بطرق متواضعة.
يجتمع أهالي كونسو في أيام الأسواق التي تُقام مرتين كل أسبوع في أرض فضاء، وهي مناسِبة لبيع منتجاتهم، وشراء حاجياتهم.
يبجل الفتيان والفتيات وحتى كبار السن من النساء والرجال، مَن يزورهم محتفين به.
فلرجل كبير الجسم، بخاصة إذا كانت له بطن كبيرة وضخمة يهابه الجميع ويحاول البعض أن يكون سميناً أو ضخم الجسد والبطن.
ويعتمدون عادات لنفخ الكروش، دون تناسق في أحيان كثيرة مع بقية أجزاء الجسم.
نساء القبيلة يتزينّ بالسكسك، والنحاسيات من حلقات وأشكال متعددة.
كما تضع النساء على شفاهن السفلى قطعاً مستديرة من الأخشاب.
يعتقد أفراد قبيلة كونسو أن للموتى حياة خاصة في العالم الآخر ومن ثم لهم ممارسات في صناعة أشكال للميت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى