ياسر العظمة بحديث مؤثر عن سوريا

السياسي – تفاعلت شريحة واسعة من الجمهور العربي مع الفنان السوري ياسر العظمة، بعد حديث مؤثر تحدث فيه عن وطنه، وكيف تغيرت الأحوال فيه.

وتناول الفنان السوري في إحدى حلقات برنامجه “مكانك في القلب”، والذي يقدمه عبر حسابه في “فيسبوك”، الأوضاع العامة في بلده سوريا.

وقال العظمة في معرض حديثه “أنا مقيم برات البلد، بس بزورها كل فترة وفترة، ما بنقطع عن بلدي مطلقا، بس بصراحة لما بزورها عم حس أنها ما عادت رحبت فيني متل أول، ما عاد استقبالها لي متل أول بنفس الحرارة والشوق، صار وجها ناشف عابس، عمايرها مشحرة، كإنو مو هي”.

وتابع: “كأني ما بعرفا ولا بتعرفني، بلدي زعلانة، ما حدا عم بيعرف يراضيها، يمكن زعلانة عالشباب اللي تركوها، زعلانة لأن الكل استوطى حيطا، زعلانة لأنه ما عاد حدا تغزل فيها، بلدي زعلانة من جوات قلبها، ولما تزعل بلدي إرضاؤها صعب”.

وخلال حديثه، ظهر التأثر على الفنان السوري، فيما كان يحبس دموعه.

وأثار حديث العظمة، خاصة مع أسلوب “الحكواتي” الذي يستخدمه واشتهر به، تفاعلا وتعاطفا من قبل متابعين من مختلف الجنسيات العربية.

وقال “القحطاني”: “ستعود سوريا بحول الله ويعود إليها أهلها وأنت استاذ ياسر تبقى في قلوب كل العرب وكل بلد بلدك”.
وعلق متابع آخر: “كلنا زعلانين عليها والله وبإذن الله ترجع سوريا العربية اللي نعرفها”.
وعلقت متابعة: “بكيتنا يا استاذنا. وحطيت ايدك على الجرح.. نحنا الشباب مابقى نشوف الخلاص الا بالسفر والياس واصل لأعلى مراحله.. بس رغم كل شي بيضل حب هل بلد موجود.. بس يارب ماتكرهنا فيا اكتر وتعذبنا اكتر..”.
يذكر أن الفيديو المتداول حصد آلاف التعليقات والمشاهدات في أقل من يومين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى