Search
Close this search box.

احتجاجات مناصرة لفلسطين في محاضرة لقاضية إسرائيلية بألمانيا – شاهد

السياسي – اضطرت قاضية المحكمة العليا في دولة الاحتلال الإسرائيلي، دافني باراك إيريز، إلى مغادرة قاعة المحاضرات في جامعة هومبولت في العاصمة الألمانية برلين، عقب احتجاج الطلاب المؤيدين لفلسطين ضدها ومطالبتها بالاعتذار للشعب الفلسطيني عن الإبادة الجماعية المستمرة في قطاع غزة.
ووثق مقطع مصور توجيه العديد من الطلبة في الجامعة الألمانية انتقادات حادة للقاضية الإسرائيلية، كما أنهم نددوا بـ”نفاق” النظام العالمي، معبرين عن استيائهم من دعوة قاضية الاحتلال للحديث عن حقوق الإنسان، بينما تستمر المجازر بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وندد الطبلة خلال احتجاجهم على دعوة باراك إيريز للحديث، بالانتهاكات الإسرائيلية في قطاع غزة، وشددوا على خطورة جريمة الإبادة الجماعية التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.
وطالبوا القاضية الإسرائيلية بتقديم الاعتذار للشعب الفلسطيني بعد أكثر من 5 أشهر من الجرائم المتواصلة، الأمر الذي اضطر باراك إيريز إلى مغادرة القاعة بينما كان الطلاب يهتفون: “أوقفوا الإبادة الجماعية”.
يأتي ذلك فيما يواصل الاحتلال الإسرائيلي لليوم الـ129 على التوالي، ارتكاب المجازر في إطار حرب الإبادة الجماعية التي يشنها على أهالي قطاع غزة، مستهدفا المنازل المأهولة والطواقم الطبية والصحفية.
ويعاني أهالي قطاع غزة من كارثة إنسانية غير مسبوقة، في ظل تواصل العدوان والقصف العشوائي العنيف، وسط نزوح أكثر من 1.8 مليون نسمة داخليا إلى المخيمات غير المجهزة بالقدر الكافي ومراكز الإيواء المفتقرة لأدنى مقومات الحياة.
وارتفعت حصيلة ضحايا العدوان المتواصل على قطاع غزة إلى 28176 شهيدا، وعدد الجرحى إلى 67784 مصابا بجروح مختلفة، إضافة إلى آلاف المفقودين تحت الأنقاض، وفقا لوزارة الصحة بغزة.

شاهد أيضاً