Search
Close this search box.

أمازون تحذف كتباً للذكاء الاصطناعي عن سرطان الملك تشارلز

السياسي -وكالات

تعرّض كتاب عن الملك تشارلز، كتبه الذكاء الاصطناعي، وتم طرحه للبيع على أمازون، لانتقادات شديدة من قبل قصر باكنغهام، مع تقارير تفيد بأن العائلة المالكة ربما تقوم باتخاذ إجراءات قانونية ضد الناشرين.

وأفادت التقارير أن الكتاب يتضمن ادعاءات كاذبة حول تشخيص إصابة الملك بالسرطان، وهو واحد من سبعة كتب معروضة على متجر التجزئة عبر الإنترنت والتي تدعي كذباً أنها تشارك معلومات خاصة عن الملك. وذكرت صحيفة “ميل أون صنداي” أن القصر انتقد عملية البيع، التي وصفها بأنها “تطفلية”، مضيفاً أن محاميه يتابعون القضية عن كثب.

أكاذيب وتكهنات

ويصف الكتاب المكتوب بـ الذكاء الاصطناعي اللحظة التي علم فيها تشارلز بإصابته بالسرطان، قائلا إنه شعر “بالخوف والغضب واليأس”. ويزعم الكتاب أيضاً أن الملك خضع لعملية جراحية لإزالة ورم، ثم شعر بالإرهاق بعد خضوعه لفترة من العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي. كما يدعي الكتاب أن الملك مصاب بسرطان الجلد وسرطان البروستاتا، في حين لم يؤكد قصر باكنغهام نوع السرطان الذي يعاني منه الملك، ولم يذكر أي ورم على الإطلاق.

وقال متحدث باسم قصر باكنغهام لصحيفة ميل أون صنداي “إن أي كتب تتكهن بشأن تشخيص جلالة الملك وعلاجه هي تطفلية ومليئة بالمغالطات. وسينظر فريقنا القانوني في هذه القضية عن كثب”.

وبحسب ما ورد، قامت أمازون بإزالة العديد من الكتب بعد أن تم الإبلاغ عنها. وتساءل اللورد مايكل دوبس، الذي شارك تشارلز في حفل عيد ميلاده الخامس والسبعين العام الماضي، عن سبب استمرار بيع “هذه القمامة”. وأضاف: “يظهر هذا التطفل على خصوصية الملك في مرضه ومعاناته مدى انحدار مستوى البعض”. ووصف كاتب السيرة الملكية هوغو فيكرز الكتب بأنها “ذات ذوق سيء للغاية”، وأشار إلى أنها مزعجة للعائلة المالكة.

فجوة زمنية صغيرة

ويبدو أن هناك فجوة زمنية صغيرة جداً بين إعلان الملك عن تشخيص إصابته الأسبوع الماضي والكتب التي تظهر على الموقع الإلكتروني. ونُشر كتاب بعنوان “الملك تشارلز الثالث ومعركته ضد السرطان” على موقع أمازون في 5 فبراير (شباط)، وهو نفس اليوم الذي أُعلن فيه عن إصابة الملك بالسرطان.

ويمكن لبرامج النصوص التوليدية مثل شات جي بي تي البحث عبر الإنترنت للحصول على معلومات، ثم كتابة الكتب في دقائق معدودة. وعلى الرغم من أن شركة Kindle Direct Publishing التابعة لشركة أمازون تسأل الناشرين عما إذا كانت الكتب قد كتبت باستخدام الذكاء الاصطناعي، إلا أنه يبدو أنه لم يتم التحقق من الإجابات المقدمة، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

أمازون ترد

وقال متحدث باسم أمازون “نحن نأخذ هذه المشكلة على محمل الجد. لقد أزلنا عدداً من الكتب التي انتهكت إرشاداتنا، ونواصل مراجعة العناوين الأخرى لضمان الحفاظ على معاييرنا العالية. لدينا إرشادات المحتوى التي تحكم الكتب التي يمكن إدراجها للبيع، والتحقيق على الفور في أي كتاب عند ظهور مخاوف حوله”.

وأضاف المتحدث “نحن نستثمر وقتاً وموارد كبيرة لضمان اتباع إرشاداتنا، وإزالة الكتب التي لا تلتزم بهذه الإرشادات. نحن نقوم باستمرار بتقييم التقنيات الناشئة ونلتزم بتوفير أفضل تجربة تسوق وقراءة ونشر ممكنة للمؤلفين والعملاء. وعلى الرغم من أننا نسمح بنشر المحتوى الذي ينشئه الذكاء الاصطناعي، فإننا لا نسمح بالمحتوى الذي ينتهك إرشادات المحتوى الخاصة بنا”.

شاهد أيضاً