رئيسة بيرو تدعو إلى هدنة وطنية

السياسي – دعت رئيسة بيرو دينا بولوارتي، اليوم الثلاثاء، إلى “هدنة وطنية”، في الوقت الذي واصل فيه آلاف المحتجين مطالبتهم باستقالتها وانتخابات جديدة.
وقالت بولوارتي إنها تدعو إلى “الحوار والسلام والوحدة”، في إطار هدنة وطنية، بحسب وكالة “فرانس برس”.
يأتي هذا بعد أسابيع من الاحتجاجات التي تحولت في بعض الأحيان إلى العنف، حيث قتل 46 شخصا في اشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن.
يذكر أنه في 7 ديسمبر/ كانون الأول 2022، أقال برلمان بيرو الرئيس السابق بيدرو كاستيلو، وتم اعتقاله بتهمة محاولة تنفيذ انقلاب وجرائم ضد الدولة من خلال محاولته حل البرلمان، ثم تم تعيين رئيسة الوزراء دينا بولوارتي، رئيسة جديدة للبلاد.
أثارت الأحداث موجة من الاحتجاجات في جميع أنحاء البلاد، حيث شجب المتظاهرون الحكومة التي أعقبت الإقالة وطالبوا بإجراء انتخابات رئاسية فورية وحل البرلمان في البلاد، وذكرت وسائل إعلام أن 53 شخصا على الأقل لقوا حتفهم منذ بدء الاحتجاجات.
وأعلنت حكومة بيرو، مؤخرا، حالة الطوارئ في العاصمة ليما وثلاث مناطق أخرى بسبب الاحتجاجات ضد الرئيسة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى