Category: مقالات

هل بايدن ظِلٌّ لأوباما؟

كثيرون توقعوا أن عهد بايدن سيكون الفترة الثالثة لأوباما. والواقع أن تصورهم هذا طبيعي، فبايدن رشح نفسه في البداية على هذا الأساس. وبوصفه رجلاً متمرساً بالسياسة، تخلى عن اعتداده بذاته، واجتمع مع فريقه، وقال إنهم بحاجة إلى أن يقدموا أنفسهم بهذه الصورة حتى يعاد انتخابه. كان بايدن يدرك أهمية شخصية

أربعة محتجزين مقابل قتل 274 فلسطينيا

لا يمكن تبرير جريمة إسرائيل في مخيم النصيرات. وما جرى يثبت مرة أخرى ان الايديولوجيا العنصرية هي المتحكم بشكل كامل في عقلية وقرارات الطبقة السياسية في إسرائيل، وخاصة اليمين المتطرف الذي يحكم الان. ومعروف ان نتنياهو وإسرائيل بشكل عام كانت بحاجة الىعملية سوبرمانية لتستعيد من خلالها سمعتها باعتبارها دولة استخبارتية

أجبن من صافر..!!

لا يبدو “العربي الجديد” الذي جاء به مفكر اللحظة المريضة الراهنة، قادر على اجتراح أي شيء يناسب اسمه، فليس ثمة ما هو جديد في كل ما يطرح، بل هو لا يسعى لغير استنساخ ما كان من عمليات كي الوعي الجمعي، لشعوب الأمة العربية، حتى تصبح قطيعا في سوق التجارة الحرة،

مكوكية بلينكن الثامنة

زيارة ثامنة لرئيس الديبلوماسية الأميركي، أنتوني بليكن خلال الشهور ال8 الماضية للمنطقة لإعادة هندسة المسار الفلسطيني الإسرائيلي بما يخدم الأهداف الاستراتيجية الاسرائيلية، وهيكلة العلاقات العربية الإسرائيلية عبر فتح بوابة التطبيع مع المملكة العربية السعودية وفق محددات المصالح الحيوية الأميركية. وأفترض بعض المراقبين، ان مكوكية الزيارات لوزير خارجية واشنطن الراهن تشبه

قراءة في معركة استرجاع أربعة أسرى

السياسي – يا لفرحة نتنياهو، ويا لإعادة اعتبار وهمي يشعر به جيش الكيان الصهيوني، وأي إنجاز تاريخي، مقابل استخلاص أربعة أسرى من مخبأ لهم، فوق الأرض في مخيم النصيرات. وذلك بعد طول انكسار، وفشل طوال ثمانية أشهر، من حرب العدوان على قطاع غزة. هذا الذي حدث استدعى، كل هذه الفرحة،

السردية الفلسطينية تتفوق على السردية الإسرائيلية في ظل طوفان الأقصى

السياسي – في ظل الصراع المستمر بين الفلسطينيين والإسرائيليين، تحتل السردية والرواية دورا محوريا في تشكيل الرأي العام المحلي أو الإقليمي أو الدولي وتوجيه السياسات. فمع تصاعد الأحداث حول المسجد الأقصى، وعمليات التطبيع وصفقة القرن التي من كان أهدافها القضاء على القضية الفلسطينية القسري لأهل غزة؛ أتت معركة طوفان الأقصى لتقلب الموازين

رغم عملية الإنقاذ.. المؤسسة الأمنية مجمعة على أن طريق إعادة المختطفين هو عبر الصفقة

سارع وزير الأمن القومي، في تغريدة على تويتر، نهاية السبت، عقب نجاح عملية تحرير المختطفين الأربعة في النصيرات، إلى “الضغط العسكري الكبير والمتواصل فقط، وسنتمكن من إعادة بقية المختطفين إلى منازلهم”. بن غفير هو  مسؤول القتيل أرنون زامورا قائد المجموعة الذي قتل في مخيم النصيرات. لكن من المشكوك فيه أن

الحكم الاسرائيلي البديل في غزة “.. تجربة تدمير ذاتي للشعب الفلسطيني

بات واضحا وبحكم المؤكد أن منظومة الاحتلال الصهيونية الاستعمارية العنصرية، تعمل على استكمال مسلسل الابادة الجماعية الدموية، بصراعات عائلية وعشائرية بين المواطنين الفلسطينيين في قطاع غزة، وما اعلان “حكومة الحرب ” عن خطة لتشكيل حكم بديل في قطاع غزة، اعتمادا على قوى مجتمعية رافضة لحكم سلطة حماس الانقلابية اللاشرعية أصلا،

رسالة محمد والمسيح إلى السودانيين

* كما أن موعظة الجبل التى ألقاها السيد المسيح، عليه السلام، من فوق جبل طابور بالجليل تعد أهم وأبلغ وأشمل مواعظه، وهى الموعظة الخاتمة والجامعة للمسيح، فإن خطبة عرفات تعد أعظم خطب الرسول قاطبة وأشملها وأكثرها عمقاً وتمثل الوصايا الجامعة لهذه الأمة. * كانت خطبة عرفات مشحونة بالمشاعر الفياضة بين

“حلّ الدولتين” أصبح مشروطاً بإقصاء “حماس”

واقعياً، لا شيء يشير إلى هدنة ستة أسابيع لتبادل الأسرى (المرحلة الأولى) يمكن أن تمهّد لإنهاء الحرب الإسرائيلية على غزّة (المرحلة الثانية)، ولا أي مؤشّرات إلى “إعادة إعمار” في مرحلة ثالثة قريبة. بيّنت الوقائع أن الرئيس الأميركي تأخر كثيراً، بل كثيراً جداً، في التحرّك. وعندما فعل لم يكن قد بنى